Positive Thinking & My Goals

 الطاقة الإيجابيّة آثار إيجابيَّة على الفرد ذاته وعلى المجتمع من بعده، فنجد فرداً يشعر بالراحة والسعادة والطمأنينة، ممّا ينعكس على أدائه في عمله اليومي، ونجاحه في مختلف جوانب الحياة، أما الطاقة السلبية تزرع في قلب صاحبها، وتنعكس على سلوكه البغضاء والكراهية والسلبية والتشاؤم، وهناك طرق تكتسب خلالها الطاقة الإيجابيّة

الإيجابية مهارة مثل باقي المهارات التي تكتسب بالتعلم والتطور المستمر، فالأمر كله يندرج تحت عاملين أساسيين هما: طريقة التفكير وطريقة التصرف وكليهما قابل للتغيير والتطوير، أي أن الإيجابية ما هي إلا مزيج من طريقة تفكير الشخص وطريقة تصرفاته التي يسلكها

 

إذا ظل الإنسان يعتنق الأفكار نفسها التي اعتاد عليها، فسوف ينعكس هذا بالطبع على البيئة التي تحيط به والتي يعيش بداخلها، فإذا كان الشخص يرغب في نتيجة مفيدة عليه أن يكون حريصا في طريقة تفكيره التي لابد وأن تتسم بالإيجابية المستدامة

ولانها مهارة فا هاد الشي بياخدنا  لموضوع تاني وهو قانون الجذب


الخطوة الأولى لاستخدام قانون الجذب تكمن فى طريقة أكثر إيجابية فى التفكير، ويمكنك جذب النجاح أو الفشل باستخدام مغناطيس عقلك من خلال استدعاء الأحداث الإيجابية لأن التفاؤل والأمل وجميع المشاعر الإيجابية عبارة عن ذبذبات إيجابية تحدث فى الروح نتيجة لمجموعة من الأفكار أو الأمنيات الإيجابية، فالعقل هو الذى يؤثر على الطاقة الروحية من خلال التفكير

التركيز يساهم فى جذب جميع الطاقات فبمجرد التركيز على كل شىء سلبى كافٍ لمنحك الشعور بالقلق والخوف والاكتئاب، وفى نفس الوقت إذا أردت أن تشع حياتك بالأمل والتفاؤل لا يتطلب سوى التركيز على كل شىء إيجابى وناجح فى حياتك وكل ما حولك

من أجل استدعاء قانون الجذب بطريقة ناجحة، عليك التراجع عن الأنماط السلبية التى تم تخزينها فى اللا وعى لديك واستبدالها بأخرى إيجابية، وبعبارة أخرى، جدد طريقة تفكيرك، من خلال تنفيذ الممارسات الإيجابية يوميا فى حياتك عن طريق تمكين الأفكار الإيجابية فى عقلك، كما عليك أن تستعد لإنتاج تجارب جيدة وناجحة

التأمل لا يعنى التوقف عن التفكير، ولكن دخول العقل فى حالة من الهدوء والسكينة من خلال التركيز على بعض الأمور الإيجابية والبعد عن جميع المشاعر السلبية، لأن التأمل يساعدك على سحب الانتباه عن شعورك بالإجهاد والقلق 

بالنسبه لي قانون الجذب والتفكير الايجابي بشكل عام وان الواحد يكون شخصيه حالمه بس بنفس الوقت قريب من الواقع وفاهمه هو شغلي الشاغل بالحياة لانه من بعد فتره في حياتي كانت كلها احباط وسلبيه نسيت كيف كنت انسانه بتحب تحلم وتصدق انها راح توصل للحلم وتوصل له فعلا، والتفكير الدائما على الهدف والسعي له والمحاوله اكتر من مره وتعلم من الخطاء والفشل شي مهم وبيساعدني كتيير 
هعطيكم مثال انا حلمي اكون مصممه وكان نفسي ادرس هاد المجال مش اني اكون مهندسه ابدا وما استسلمت ولا زلت مستمره في اني اوصل لي هاد الحلم وبالعكس يوم عن يوم بتيجي لي افكار جديدة وترتيبات افضل واحسن لاني حابه اطلع بصوره حلوه جدا وواسعه 
اي بعمل علشان اوصل لي هدفي او حلمي درست اون لاين في هاد المجال والمجالات المرتبطه فيه ،جربت اخيط بنفسي اشياء لي ، درست مواد الجامعه الاختياريه كله من تخصص البزنيس علشان اكون فاهمه لشغلي بعدين وبدات ادخل في عالم السوشيل ميد علشان اعرف اسوق لنفسي 

 وكل يوم هدفي في بالي ولا مره غاب عني ولا مره استسلمت وقلت لا الموضوع صعب او مستحيل  وعندي ايمان بالله انه اكيد في يوم هوصل وبصوره احلي بكتير من الا بتخيلها لاني عارفه انه كاتب لي الخير وكل الطرق الا مشيت فيها بي حلوها ومرها هي الا هتوصلني 

فا سهل جدا ان كم تفكروا في هدفكم كل يوم ومع الشغل والتعب هتوصلوا باذن الله

خليكم ايجابياً خليكم متفائلياً وكل اموركم هتتيسر باذن الله 

Shop Outfit | تفاصيل لبسه 

Photo Credit : @_wafaali94 

Follow Me
Subscribe to Blog via Email

Enter your email address to subscribe to this blog and receive notifications of new posts by email.

Join 2,099 other subscribers

Follow:
Share: